marocfoot.voila.net

                                                                tv | اللاعبين المغاربة | المنتخب المغربي | الأندية المغربية | الصفحة الأولى | فيديو | صاحب الموقع

 

الأندية المغربية



Les grandes dates de

l’équipe nationale de football

liens utile

 

free counters

روابط مهمة

 CAF
 FRMF
FRMA
CNOM
AMPS
FA UE
FIFA
AIPS

الفيفا

www.kooora.com
www.maroc-football.com
www.elbotola.com
www.frmf.ma
www.liguesoussfootball.com
www.rcafoot.com
www.dhj-foot.com
www.mountakhab.net
www.wydad.com
www.marocfootballclub.com

www.rajacasablanca.com

www.sports.maktoob.com
CIO

www.akhbararriyada.com

www.soccerarabia.net
www.kacfoot.com
www.masfoot.ma
www.fus.ma
www.dhjfoot.com
www.cafonline.com
www.uefa.com
www.the-afc.com
www.concacaf.com

 

 

 

نور الدين النيبت
 

نور الدين النيبت (ولد 10 فبراير 1970) لاعب كرة قدم مغربي دولي. له سجل حافل في تاريخ كرة القدم المغربية والأوروبية من خلال مسيرته كقلب دفاع ناجح سواء مع المنتخب المغربي أو نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي أو ديبورتيفو كورونا الإسباني. وكان النيبت أول لاعب مغربي يفوز ببطولة الدوري الإسباني مع ناديه بعد مواطنه العربي بن مبارك في سنوات الاربعينيات. كما فاز أيضا مع لا كورونا ببطولة الكأس الإسباني.محتويات1 مسيرته

 مسيرته

بدأ النيبت مسيرته الكروية في أحد الأحياء الشعبية في مدينة الدار البيضاء وانضم إلى مدرسة الوداد البيضاوي أحد قطبي الكرة في المغرب في سن السادسة عشرة، فكانت فاتحة الألقاب مسابقة الكأس عام 1989، تلاها لقب أعوام 1990 و1991 و1993 ومسابقة دوري أبطال أفريقيا عام 1992 ثم الكأس السوبر عام 1993.

وكانت تصفيات مونديال 1994 باب النيبت نحو الاحتراف حيث انضم إلى نانت الفرنسي منتصف موسم 1993-1994. وما شارف الموسم على الانتهاء حتى أعار نانت النيبت إلى سبورتينغ لشبونة البرتغالي فلعب معه موسمين وخاض 54 مباراة سجل فيها 5 أهداف وتوج بطلا لمسابقة الكأس قبل الانضمام إلى ديبورتيفو كورونا حيث فرض نفسه من جديد ونجح وفريقه في مقارعة قطبي الكرة الأسبانية ريال مدريد ونادي برشلونة حيث كان قاب قوسين أو أدنى من إحراز اللقب عامي 1997 و1998 قبل أن يفعلها عام 2000 ويحرز اللقب.

وشارك النيبت في دوري أبطال أوروبا وسجل أهدافا حاسمة لفريقه خصوصا هدف الفوز في مرمى مانشستر يونايتد الإنكليزي 2-1 في الجولة الثانية من الدور ربع النهائي على استاد ريازور في كورونا.

وشارك النيبت في نهائيات كأس العالم عامي 1994 و1998، وأولمبياد برشلونة 1992 ونهائيات كأس الأمم الأفريقية أعوام 1992 و1998 و2000 و2002و 2004 و2006. لعب اللاعب الشهير نهاية كأس أفريقيا للأمم رفقة المنتخب المغربي ضد تونس التي خسرها المغاربة بهدفين لواحد واعتزل سنة 2006

.
 مسيرته الاحترافية

1989 - 1993 : الوداد البيضاوي المغرب
1993 - 1994 : نادي نانت فرنسا
1994 - 1996 : سبورتنغ لشبونة البرتغال
1996 - 2004 : ديبورتيفو لاكورونيا إسبانيا
2004 - 2006 : توتنهام هوتسبر إنجلترا
 

نور الدين النيبت بقميص ديبورتيفو لاكورونيا الاسباني


 

مع المنتخب المغربي عدد المقابلات: 115
أول مقابلة دولية: 9 اغسطس 1990 ضد منتخب تونس لكرة القدم
أول هدف دولي: 31 ماي 1997 ضد منتخب إثيوبيا لكرة القدم.
عدد الأهداف: 4 أهداف

 

نورالدين النيبت بقميص ديبورتيفو لاكورونيا الاسباني

نورالدين النيبت في سطور

المنتخب: المغرب
تاريخ الميلاد: 10 فبراير 1970
العمر: 38
مكان الازدياد : الدار البيضاء
الطول : 1.82 متر
الوزن : 75 كلغ

بدأ النيبت المولود في العاشر من شباط/فبراير 1970 مسيرته الكروية في احد الاحياء الشعبية في مدينة الدار البيضاء وانضم الى مدرسة الودادالبيضاوي احد قطبي الكرة في المغرب في سن السادسة عشرة وأحرز معه مسابقة الكأس المحلية عام 1989، تلاها لقب الدوري المحلي اعوام 1990 و1991 و1993 ومسابقة دوري ابطال افريقيا عام 1992 ثم الكأس السوبر الافريقية عام 1993.
وانضم النيبت الى نانت الفرنسي منتصف موسم 1993-1994 وخاض معه 34 مباراة (الدوري والكأس وكأس الرابطة) سجل فيها هدفا واحدا. واعار نانت النيبت الى سبورتينغ لشبونة البرتغالي ولعب معه موسمين خاض فيهما 54 مباراة وسجل فيها 5 اهداف وتوج معه بطلالمسابقة الكأس.
وانضم النيبت الى ديبورتيفو كورونا ونجح وفريقه في مقارعة قطبي الكرة الاسبانيةريال مدريد وبرشلونة حيث كان قاب قوسين او ادنى من احراز اللقب عامي 1997 و1998 قبل ان يفعلها عام 2000 ويحرز اللقب كما احرز كأس اسبانيا عام 2002.
ورفض ديبورتيفو كورونا أكثر من مرة الموافقة على انتقاله الى ابرز الاندية على الصعيد العالمي في مقدمتها ريال مدريد الاسباني ومانشستر يونايتد الانكليزي.
وكانت تربط النيبت علاقة حميمة مع رئيس النادي الاسباني وقد عرض عليه الاخيرثلاثة مواسم التوقيع على عقد مع الفريق لشغل منصب في الادارة الفنية بعد اعتزاله اللعب نهائيا.
وتألق النيبت في دوري ابطال اوروبا وسجل اهدافا حاسمة لفريقه خصوصا هدف الفوز في مرمى مانشستر يونايتد الانكليزي 2-1 في الجولة الثانية من الدور ربع النهائي على استاد ريازور في كورونا، وقاده الى دور الاربعة.
وشارك النيبت في نهائيات كأس العالم عامي 1994 و1998، واولمبياد برشلونة 1992،و5 نهائيات لامم افريقيا اخرها في شباط/فبراير 2004 عندما قاد منتخب بلاده الى المباراة النهائية التي خسرها 1-2 امام تونس.
والنيبت هو اول لاعب افريقي غير مصري يدخل نادي المئة في المباريات الدولية بعد ان سبقه اربعة مصريين الى ذلك هم الشقيقان حسام وابراهيم حسن وهاني رمزي والحارس نادر السيد.
ثبت نور الدين النيبت نفسه كأحد الركائز الاساسية في خط دفاع المنتخب المغربي لكرة القدم منذ بداياته الاولى في صفوفه عندما كان لاعبا في الوداد البيضاوي وحتى مع بلوغه السادسة والثلاثين بفضل خبرته الكبيرة في الملاعب الاوروبية وتحديدا ديبورتيفو كوروناالاسباني.
يعتبر النيبت قطب دفاع من الطراز الرفيع وبدا واضحا دوره في تشكيلة منتخب بلاده عندما استبعده المدرب بادو الزاكي من المباريات الاخيرة لتصفيات مونديال وامم افريقيا 2006، حيث عانى الدفاع الامرين وتحديدا في المباراة الاخيرة ضد تونس عندماتقدم المغرب مرتين وفشل في الحفاظ على افضليته واستقبلت شباكه هدفين كانا كافيينلحرمانه من بلوغ النهائيات.
وفجر النيبت قنبلة عندما اعلن اعتزاله اللعب دوليا مباشرة بعد تعادل المغرب وكينيا في نيروبي في التصفيات بسبب خلافات مع الزاكي، فتعالت الاصوات مطالبة بعودته الى المنتخب لضرورة تواجده ومساندته للمنتخب في مبارياته الحاسمة حتى ان وسائل الاعلام اكدت تدخل جهات مسؤولة عليا لثني النيبت عن اعتزاله والزاكي عن قراراستبعاده للنيبت واستدعائه لخوض مباراة تونس، بيد ان المدرب اصر على قراره فكانت النتيجة الخروج المخيب من التصفيات العالمية.

تألق متواصل

النيبت ركيزة اساسية في دفاع اسود الاطلس

نور الدين النيبت قطب دفاع من الطراز الرفيع لا يمكن للمغرب الاستغناء عنه في امم افريقيا 2006.


النيبت قائد محترف يملك حسا دفاعيا قل نظيره في الوقت الحالي، وبدا دور النيبت ايضا في صفوف ديبورتيفو كورونا عندما تركه قبل للانتقال الى توتنهام الانكليزي حيث عانى الفريق الاسباني الامرين وكان قاب قوسين او ادنى من الهبوط الى الدرجة الثانية.


وخاض النيبت موسما اول جيدا مع توتنهام بيد ان المدرب الهولندي مارتن يول فض لعليه الدولي ليدلي كينغ لصغر سنه فلازم الدولي المغربي مقاعد الاحتياط حتى انه لم يلعب اساسيا في اي مباراة ذاك الموسم وكان ذلك السبب الرئيسي لاستبعاده من تشكيلةالمنتخب.
نور الدين النيبت ثري كروي ومزاجي.. فضّل الاعتزال دوليا لإنهاء صراعه مع مدربه ورفيق دربه الزاكي بادو
يدور الكثير من الكلام في المغرب عن اعتزال نور الدين النيبت اللعب للمنتخب المغربي لكرة القدم، وكأنه حدث الأحداث الذي يبدو غير منطقي بالمرة.
فالرجل بلغ من «العمر الكروي» عتياً ولا يمكنه أن يستمر في دفاع المغرب إلى ما لا نهاية.. صحيح أن المدافعين آخر من يعتزلون، لكنهم لا يمكن أن يستمروا فوق الخامسة والثلاثين لأن للشيخوخة الكروية قوانينها التي لا تقاوم.
وربما لم يكن هذا الكلام عن اعتزال النيبت إلا ثمرة من ثمار النزال اليدوي واللفظي الذي دار بينه وبين المدرب الزاكي بادو، الذي ختم مسيرة النيبت بعبارة «ختامه عراك» عوض «ختامه مسك».
لسنوات، وعندما توجه إلى إنجلترا فإنه فعل ذلك مقابل مبلغ زهيد بالمقارنة مع مبالغ انتقالات اللاعبين في أوروبا وهو 600 ألف يورو، لكن هذا المبلغ له رنينه الخاص في المغرب.كل هذا لا ينفي أن النيبت كان صخرة الأمان أو حزام السلامة في المنتخب المغربي، كما كان الزاكي بادو صخرة الأمان في المرمى خلال سنوات الثمانينات. لذلك فإن المغاربة يجدون اليوم أنفسهم عاجزين عن تصديق أن النيبت لن يلعب للمنتخب، كما وجدوا أنفسهم من قبل عاجزين عن تصديق أن الزاكي لن يبقى في عرين المنتخب.

ربما يكون غياب النيبت خسارة كبرى للمنتخب المغربي، وربما لن يكون كذلك بالمرة. فهذا اللاعب حقق بالفعل كل ما كان يريده من المنتخب، الشهرة والمال وأشياء أخرى، بينما لم يحقق المنتخب أي شيء مع النيبت... ولا أي لقب. وإن كان هذا طبعا ليس من مسؤولية النيبت وحده، ففي المنتخب أحد عشر لاعباً ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون النيبت مسؤولا عن غياب الألقاب لسنوات طويلة.
يعرف عن النيبت مزاجه الحاد واعتزازه بنفسه. لذلك عندما قرر الزاكي فصله من المنتخب فإنه بادر إلى إعلان «الاعتزال». مزاجه الحاد ليس خارج الملاعب فقط، بل أيضا داخلها حين يفرض أوامره الصارمة على اللاعبين، إلى حد جعل علاقته تتوتر مع عدد منهم وعلى رأسهم المدافع عبد السلام وادو، مما اضطر الزاكي إلى التدخل بنفسه والسفر إلى إنجلترا لإصلاح ذات البين بين المدافعين. من ناحية ثانية، النيبت ينصّب نفسه مدافعاً عن حقوق اللاعبين «الصغار» في المنتخب الذين تتعرض حقوقهم للهضم أو يتلقون منحاً ومكافآت أقل من زملائهم. وهو الذي يقول آخرون إنه يتدخل أحياناً في فرض تشكيلة اللاعبين في بعض المباريات، لذلك كان طبيعيا أن يرتاح الزاكي من النيبت... ويرتاح النيبت من الزاكي.

«لعنة» تونس
«اعتزال» النيبت في مثل تلك الظروف الخاصة هو الذي أعطى الخبر كل هذا الزخم من الكلام. فالمدافع المغربي الكبير كان على وشك الاعتزال الدولي مباشرة بعد نهاية منافسات كأس أفريقيا للأمم في تونس. فمباشرة بعد مباراة النهاية التي منحت اللقب للمنتخب التونسي بدأ كثيرون يتداولون إمكانية مغادرة النيبت لمنتخب المغرب بصفة نهائية، لكن هذا الخبر تحول إلى مجرد إشاعة، والأخبار حينما يتأخر تحققها فإنها تتحول عادة إلى إشاعات. وعادت «الإشاعات» تروج من جديد بعد مباراة سيئة أداها النيبت في سبتمبر (ايلول) أمام المنتخب التونسي نفسه في قلب العاصمة المغربية الرباط، وانتهت بتعادل يشبه الهزيمة بهدف لهدف بعدما تجاوز الهداف التونسي (البرازيلي الاصل) دوس سانتوس النيبت واحرز هدفا في مرمى منتخب المغرب... هو الهدف الذي قد كلف المغاربة غالياً.
ويبدو أن كلمة «تونس» أصبحت لعنة تطارد النيبت، فإشاعات اعتزاله تأتي مباشرة بعد المباريات التي يؤديها أمام تونس. واعتزاله الحقيقي جاء قبل أسابيع فقط من المباراة الحاسمة التي أجراها المنتخب المغربي أمام المنتخب التونسي في إقصائيات كأس العالم.


النيبت كان نجما أيضا لأنه العربي الوحيد، الذي كان لبضعة أسابيع موضع اهتمام حقيقي من قبل نادي ريال مدريد الإسباني العريق... وهنا لا بد من القول إنه وإن كان صحيحاً أن زين الدين زيدان عربي الأصل... فإنه فرنسي الجنسية والمولد ولا يتكلم العربية. فعام 1999 انشغلت الصحف الإسبانية بموضوع صفقة مثيرة كادت تتحقق بين ريال مدريد والنيبت، قبل أن يتراجع النادي الإسباني الكبير في النهاية بحجة أن المدافع المغربي أصبح متقدما في السن... وهو في الثانية والثلاثين من العمر. لكن النيبت سيثبت بعد ذلك أنه ما زال قادرا على الكثير من العطاء، وسيعود بعض إداريي ريال مدريد إلى القول إن فشل صفقة النيبت فشل للفريق وليس للاعب.
غير أن الذي لم يقل هو أن الجنسية المغربية لنور الدين النيبت لعبت أيضاً دورها في فشل الصفقة. فالإسبان يفضلون أكثر الحديث عن المهاجرين السريين المغاربة ومهربي المخدرات، أكثر مما يفضلون الحديث عن نجوم مغاربة في كرة القدم وألعاب القوى والغناء والاختراع.
 

 

       

 

 

 

 

 

أفضل عشرة لاعبين في تاريخ المنتخب المغربي

 

نجوم الكرة المغربية

البطولة الوطنية المغربية

المنتخب المغربي لكرة القدم